أخبار

دراسة حديثة: الناجون من إصابات شديدة بعدوى كوفيد-19 يواجهون خطرًا أعلى للإصابة بحالات مرضية تستدعي قبولهم في المستشفى مجددًا في وقت لاحق

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعتي كولج لندن وليسيستر البريطانيتين إلى أن المتعافين من حالات شديدة بعدوى كوفيد-19 تطلبت دخولهم إلى المستشفى يواجهون خطراً أعلى للإصابة بمشاكل خطيرة في أعضاء مختلفة من الجسم، وهو ما بات يُعرف باسم متلازمة ما بعد كوفيد-19، والتي تتضمن مشاكل في القلب والكلى والكبد وغيرها من الاضطرابات التي تحدث في غضون 12 أسبوعًا أو أكثر بعد التعافي من العدوى، في حين أن التأثيرات المَرضية الأبعد من ذلك لا تزال غير معلومة بشكل واضح.

اشتملت الدراسة على حوالى 48 ألف متعافٍ من حالة عدوى شديدة بكوفيد-19 تطلبت الدخول إلى المستشفى. كان متوسط أعمار المشاركين في الدراسة 65 عامًا، جرى تخريجهم جميعًا من المشفى قبل 31 أغسطس 2020. كما قارن الباحثون بيانات هؤلاء المرضى مع عدد مماثل من الأشخاص الذين لم يُصيبوا بالعدوى/ مع الحرص على تشابه السمات الديموغرافية والتاريخ الطبي لأفراد المجموعتين. جرت متابعة جميع المشاركين من المجموعتين لمدة 140 يومًا، وتحري حالات القبول في اللاحقة في المستشفى، أو الوفاة لأي سبب، أو تشخيص أمراض تنفسية، أو قلبية وعائية، أو استقلابية، أو كلوية، أو كبدية.

لاحظ الباحثون بأن حوالى ثلث المتعافين من حالات عدوى شديدة بكوفيد-19 قد جرى قبولهم في المستشفى ثانيةً في أثناء فترة المراقبة (140 يومًا بعد التعافي)، وأن حوالى 10% منهم قد توفوا في تلك الفترة، وكانت هذه المعدلات أعلى بأربعة أضعاف مقارنة مع الأشخاص في المجموعة الثانية الشاهدة.

أما الأمراض التنفسية، والأمراض القلبية الوعائية فقد ارتفعت معدلات الإصابة بها لدى أفراد المجموعة الأولى بنسبة مرة ونصف بالمقارنة مع أفراد المجموعة الثانية.

وعلى الرغم من تصميم الدراسة المُحكم، إلا أن الباحثين يؤكدون على أن هذه النتائج وصفية، ولا يمكن على سبيل المثال التحقق ما إذا كانت هناك حالات مرضية لم تُسجل بين أفراد المجموعة الثانية (الشاهدة) بسبب الضغط على المشافي في فترة جائحة كورونا. من جهة ثانية، فإن هذه النتائج تقترح بأن تشخيص وعلاج عدوى كوفيد-19 والوقاية منها يتطلب مقاربات شاملة، وليس فقط مقاربات تخص جهازاً واحدًا في الجسم (مثل الجهاز التنفسي)، كما إن الحاجة مُلحة لفهم التأثيرات البعيدة لهذه العدوى وعوامل الخطر المرتبطة بها.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخرًا في المجلة البريطانية الطبية BMJ، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط: http://dx.doi.org/10.1136/bmj.n693

المصدر: بيان صحفي صادر عن المجلة الطبية البريطانية

https://www.bmj.com/company/newsroom/increased-rates-of-organ-damage-after-discharge-from-hospital-with-covid-19/



تمت الترجمة بواسطة الفريق العلمي لموسوعة الملك عبدالله العربية للمحتوى الصحي
تاريخ آخر تحديث: الأحد Sunday, 4 April 2021 19:08:53