أخبار

دراسة حديثة: التهاب النسج الداعمة للأسنان يرتبط بشكل مباشر بزيادة خطر ارتفاع ضغط الدم

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة كوليج لندن البريطانية إلى أن التهاب النسج الداعمة للأسنان يرتبط مع خطر مضاعف للإصابة بارتفاع ضغط الدم، بغض النظر عن وجود أو عدم وجود عوامل خطر الأمراض القلبية الوعائية عند المريض.

والتهاب النسج الداعمة للأسنان periodontitis هو حالة التهابية تُصيب العظام واللثة المحيطة بالأسنان، مما يؤدي إلى تقلقلها، وقد تنتهي بخسارة الأسنان في حال عدم علاجها. في حين أن ارتفاع ضغط الدم قد يكون مرضًا صامتًا بدون أعراض واضحة، على الرغم من خطره الكبير على صحة المريض القلبية وصحته العامة.

اشتملت الدراسة على 500 مشارك من الذكور والإناث وبمتوسط عمر يبلغ 35 عامًا، كان نصفهم مصابين بحالات شديدة من التهاب النسج الداعمة للأسنان، في حين لم يكن نصفهم الآخر مصابًا بهذا الاضطراب الفموي. وكان جميع المشاركين يتمتعون بصحة عامة جيدة دون أي علامات على أمراض مزمنة.

خضع جميع المشاركين لفحص فموي مركز، اشتمل على قياس عمق الجيوب اللثوية (الميازيب المحيطة بالأسنان والتي تتشكل من التقاء اللثة بجدار السن)، وتحري ترسب البكتيريا على سطوح الأسنان (اللويحة البكتيرية، والتي تُعد السبب الأولي المباشر لالتهاب النسج الداعمة)، وتقييم النزف اللثوي؛ كما جرى قياس ضغط الدم عند المشاركين ثلاث مرات للتأكد من قيمته، وتحليل عينات من الدم لقياس مستويات البروتين سي التفاعلي (CRP) والذي يُعد مؤشرًأ على زيادة الالتهاب في الجسم. كما تحرى الباحثون عوامل الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية عند المشاركين، مثل التاريخ العائلي المرضي، ومؤشر كتلة الجسم، وحالة التدخين، ومستوى النشاط الجسدي، والعِرق، والجنس.

خلُص الباحثون إلى أن الإصابة بالتهاب النسج الداعمة للأسنان يرتبط بزيادة خطر ارتفاع ضغط الدم بمعدل الضعفين، وذلك بغض النظر عن عوامل خطر الأمراض القلبية، وأن هذه العلاقة قد تكون سببية مباشرة، وتنجم عن تحفيز عوامل التهابية تشارك في نهج الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وبالتالي فإن علاج التهاب النسج الداعمة قد يُقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

من جهة أخرى، يُشير الخبراء إلى أن نتائج هذه الدراسة قد تستخدم لتبني تعليمات إرشادية جديدة تُوصي بتحري ارتفاع ضغط الدم عند مرضى التهاب النسج الداعمة للأسنان، وذلك كإجراء وقائي يهدف إلى تشخيص وعلاج المرض قبل تفاقمه.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخرًا في مجلة ارتفاع ضغط الدم Hypertension التي تُصدرها الرابطة الأمريكية لطب القلب AHA، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط: http://dx.doi.org/10.1161/HYPERTENSIONAHA.120.16790

 

المصدر: بيان صحفي صادر عن الرابط الأمريكية لطب القلب

https://newsroom.heart.org/news/people-with-severe-gum-disease-may-be-twice-as-likely-to-have-increased-blood-pressure



تمت الترجمة بواسطة الفريق العلمي لموسوعة الملك عبدالله العربية للمحتوى الصحي
تاريخ آخر تحديث: الأحد Tuesday, 30 March 2021 14:45:07