أخبار

دراسة حديثة: معالجة الخصومات مع الناس في نفس اليوم أو تجنبها من الأساس ينعكس إيجابًا على الصحة البدنية للشخص

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة أوريجون الأمريكية إلى أن الأشخاص الذين يُعالجون خصاماتهم مع الآخرين في نفس اليوم أو يتجنبون الجدال والخصام من الأساس، تتراجع لديهم مستويات الشدة النفسية، وهو ما يترك أثرًا إيجابيًا على الصحة العامة على المدى الطويل.

ومن المعروف بأن الشدة النفسية المزمنة ترتبط بالكثير من المشاكل الصحية في الجسم، سواءً النفسية منها أو العضوية، مثل الاكتئاب أو القلق أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو ضعف الجهاز المناعي أو مشاكل الجهازين التناسلي والهضمي، وغيرها.

والشدة النفسية المزمنة لا ترتبط بالمشاكل الكبيرة في حياة الشخص وحسب، مثل الفقر أو العنف أو التعرض المستمر للتنمر، وإنما يمكن للإشكالات والمتاعب اليومية البسيطة مع الآخرين أن تُسبب مثل تلك الشدة النفسية المزمنة، وقد تنعكس سلبًا على صحة الإنسان، وتُقلل من متوسط عمره.

استخدام الباحثون بيانات دراسة وطنية أمريكية سابقة اشتملت على أكثر من ألفي شخص جرى استجوابهم بشكل دقيق على مدى ثمانية أيام متتالية حول مشاعرهم الإيجابية والسلبية والمشاكل التي يتعرضون لها.

ركز الباحثون في تحليلهم للبيانات على إفادات المشاركين عن خوضهم لجدال أو نزاعات مع الآخرين أو تجنبهم لمثل تلك الجدالات والنزاعات (رغم القدرة على خوضها)، وتحديد الحالات التي تم حل ومعالجة الجدال أو الخصومة فيها في نفس اليوم، والحالات التي تأجل حل الجدال أو الخصومة لأكثر من يوم. ثم حلل الباحثون إفادة المشاركين عن مشاعرهم الإيجابية والسلبية في نفس اليوم والأيام التالية لذلك.

أظهرت نتائج الدراسة بأن حل الخصومات والجدالات في نفس اليوم يُحسن بشكل كبير من المشاعر الإيجابية للشخص، ويُساعده على تجاوز المشكلة وكأنها لم تحدث، في حين أن عدم حلها في نفس اليوم يؤدي إلى تعميق المشاعر السلبية، وبالتالي خلق حالة من الشدة النفسية المزمنة التي ترتبط بالقلق والاكتئاب وعدد كبير من الأمراض العضوية في الجسم على المدى البعيد.

وعلى الرغم من أن قدرة الناس تتفاوت على ضبط المشاعر والتحكم بأنفسهم، إلا أنه من الممكن غالبًا العمل على تحسين ردة الفعل تجاه المواقف المثيرة للغضب أو الشدة النفسية، وهو ما من شأنه أن ينعكس إيجابًا على الصحة النفسية والجسدية للشخص.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخرًا في مجلة الشيخوخة The Journal of Gerontology، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط: https://www.doi.org/10.1093/geronb/gbab006

 

المصدر: بيان صحفي صادر عن جامعة أوريجون الأمريكية

https://today.oregonstate.edu/news/want-longer-healthier-life-resolve-your-arguments-day%E2%80%99s-end-osu-study-says



تمت الترجمة بواسطة الفريق العلمي لموسوعة الملك عبدالله العربية للمحتوى الصحي
تاريخ آخر تحديث: الأحد Monday, 29 March 2021 16:50:44