أخبار

دراسة حديثة: الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات يمكنهم نقل عدوى كوفيد-19 تمامًا مثل البالغين

بات من المعروف بأن عدوى كوفيد-19 يمكن أن تصيب الأطفال والبالغين على حد سواء، إلا أن الأعراض لدى الأطفال تكون أقل شدة بالمقارنة مع البالغين. وقد أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون من مستشفى آن وروبيرت لوري للأطفال بمدينة شيكاغو وجامعة نورث ويسترن الأمريكية بأن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات ويعانون من أعراض خفيفة إلى متوسطة من كوفيد-19 يحملون أعدادًا مماثلة أو أكبر من فيروسات كورونا (سارس-كوف-2) في المجاري التنفسية، ما يجعلهم قادرين على نقل العدوى للآخرين بشكل مماثل للبالغين، وربما أكثر.

قام الباحثون بمراجعة ودراسة 145 حالة خفيفة أو متوسطة من عدوى كوفيد-19 لدى مجموعة من المرضى الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا. وجد الباحثون بأن الحِمل الفيروسي في المجاري التنفسية العليا لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات يماثل أو يزيد الحِمل الفيروسي عند الأطفال الأكبر سنًا أو البالغين، ما يعني بأن هؤلاء الأطفال يمكنهم نقل العدوى للآخرين تمامًا مثل البالغين.

وتؤكد نتائج هذه الدراسة على أهمية ضبط سلوكيات وعادات الأطفال، وخاصة في رياض الأطفال أو دور الحضانة للحد من انتشار عدوى كوفيد-19، كما تؤكد على أهمية استهداف هذه الفئة من الأعمار في إنتاج أي لقاحات مستقبلية لفيروس كورونا المستجد (سارس-كوف-2).

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخرًا في مجلة طب الأطفال التي تصدر عن الجمعية الأمريكية للطب JAMA Pediatrics، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط: http://dx.doi.org/10.1001/jamapediatrics.2020.3651



تمت الترجمة بواسطة الفريق العلمي لموسوعة الملك عبدالله العربية للمحتوى الصحي
تاريخ آخر تحديث: الأحد Sunday, 2 August 2020 22:55:03