أخبار

باحثون يتمكنون من فك الشيفرة الوراثية لفيروسات الجدري التي عثروا عليها في بقايا أسنان الفايكنغ التي تعود لأكثر من ألف سنة

تمكن فريق بحثي دولي من تحديد التسلسل الجيني لسلالة من فيروس الجُدري تعود لأكثر من ألف سنة مضت، وذلك بعد اكتشافها في أسنان هياكل عظمية لجنود فايكنغ عُثر عليها في شمال أوروبا.

وبحسب الباحثين، فإن جينوم السلالة الجديدة يختلف بشكل كبير عن جينوم السلالات الحديثة من فيروس الجدري، وهو ما من شأنه أن يساعد على فهم التاريخ التطوري لفيروس الجدري.

تتضمن أعراض الجدري ظهور تقرحات وطفح جلدي لا تلبث أن تتحول إلى بثور مملوءة بسائل، وبعد أن تزول تترك ندبة دائمة في مكانها. تنتقل عدوى الجدري من شخص لآخر عن طريق القطيرات الحاوية على الفيروس، وقد تسببت عدواه في وفاة مئات ملايين البشر حول العالم قبل أن يتم القضاء عليه بشكل نهائي في العام 1980 بعد حملة تلقيح عالمية.

وعلى الرغم من أن أصول عدوى الجدري غير معروفة بعد، إلا أنه يسود الاعتقاد بأنه قديم جداً وقد يرجع إلى أكثر من 10 آلاف سنة مضت، وذلك بناءً على مشاهدات وروايات تاريخية متعددة تتشابه أعراضها مع أعراض الجدري، كما عثر الباحثون على آثار طفح جلدي يُشبه الجدري على مومياوات مصرية تعود للقرن الثالث قبل الميلاد.

ومن المعروف بأن الفايكنغ كانوا يجوبون القارة الأوروبية، وتشير النتائج الحالية إلى دورهم المحتمل في نشر العدوى بالجدري، تماماً كما فعل السفر بين القارات اليوم في نشر عدوى كوفيد-19 حول العالم.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة Science، ويمكنكم الاطلاع على الورقة البحثية على الرابط: https://science.sciencemag.org/content/369/6502/eaaw8977



تمت الترجمة بواسطة الفريق العلمي لموسوعة الملك عبدالله العربية للمحتوى الصحي
تاريخ آخر تحديث: الأحد Sunday, 26 July 2020 22:29:07